الإفطار التركي

الأتراك يحبون تناول الطعام، وخاصة الإفطار! دعوانا نلقي نظرة على المكونات لوجبة الإفطار التركي. تتكون الإفطار التركي من العديد من الأطعمة اللذيذة.

الإفطار التركي

نريد أن نبدأ هذه المقالة بالقول أن الشعب التركي يحب الأكل، وخاصة الإفطار!

عندما استيقظ في الصباح، أول وجبة نتناولها هي وجبة الإفطار. في اللغة التركيّة "الإفطار" هي مشتقة من كلمتين: "kahve" هي أول كلمة وتعني "القهوة" و "alti" يعني بالأساس "قبل/ تحت". واشتهرالإفطار مبهذا الاسم لأنه الوجبة التي تؤكل على معدة فارغة قبل شرب القهوة في بداية اليوم.

الجبن، والزيتون، والمربي، والمعجنات هي أهم النكهات التي تفرق الإفطار التركي عن العادات الإفطار الأخرى. جبن الأغنام من منطقتين يزيني وأدرنه ، وجبن تولوم من ازمير، و جبن كاشار، وجبن غرايير، و جبن جيجل من كارس،و جبن سافاك من ارزينجان، وجبن فان، والجبن المتعفّن من قوانيا، والجبن الفخار من كيسري، باليكيسير والجبن السلة ازمير، الجبن الأظفائر ارزوروم، جبن شركسي مدخنة وتعتبر القيمة التقليدية الرئيسية لثقافة الإفطار التركية هي الجبن الشرافيه من دوزجي و هينديك وجبن المضغوطة لانتيب، بالاضافة إلى أصناف الزيتون المزروعة علي شواطئ مرمرة وبحر ايجه والبحر الأبيض المتوسط.

نحن لا نتحدث عن إفطار بالجبن فقط! البيض مع النقانق (السجق المدخن على الطريقة التركيّة) هي طبق آخر يأكله الأتراك في وجبة الإفطار، وكذلك جميع أنواع المربى والمشمش والفراولة والكرز والتوت البري، ما هو إلا عدد قليل منها.

غوزليمي هو طبق آخر يمكننا ان نراه في وجبات الإفطار التركية. هو مثل فطيرة، والمعجنات التركية فاتح للشهية التي يتم اعدادها عن طريق حشي خبز مثل رقيق كالورق مصنوع بشكل رقيق من المعجنات فيلو (yufka) بالجبن والسبانخ أو البطاطا ثم خبزها.

الشاي جزء لا يتجزأ من الإفطار التركي. يحضر الشاي التركي باستخدام إبريق شاي مكون من قطعتين. تركيا هي منتج كبير للشاي ويزرع على الجانب الشرقي من البحر الأسود. الشاي التركي ساخن ومنعش جداً!

نوع آخر من الإفطار الشعبي هو "إفطار المختلط." يتكون هذا الإفطار من مزيج من المنتجات المحلية والأجنبية على حد سواء.

بدءا من أربع دولارات كحد ادنى، يمكنك الاستمتاع بوليمة الإفطار التركيّة. اعتماداً على المكان الذي تختاره لتناول الطعام، والإفطار الذي اخترته يمكن أن يكون إفطار رائع بأقل من عشر دولارات.